الرئيسية » براكين مدمرة أدت الي قتل آلاف من الناس والمدن المشهورة والمزيد

براكين مدمرة أدت الي قتل آلاف من الناس والمدن المشهورة والمزيد

براكين مدمرة أدت الي قتل آلاف من الناس والمدن المشهورة والمزيد، البراكين تعتبر واحدة من أخطر الظواهر الطبيعية التي توجد على كوكبنا، وليس بالضرورة أن تكون قريب منها حتي تستطيع أن تضرك سواء على المستوي البيئي أو شيء آخر، وتقريباً جميع البراكين تتسبب في خسائر للبشر، إلا أن هناك بعض البراكين التي سببت خسائر أكثر من المتوقع، واليوم سوف نستعرض معكم بعض من هذه البراكين التي عاني منها الإنسان البشري.

1- جبل بيليه

يعتبر إنفجار جبل بيليه على جزء من البحر الكاريبي واحدة من أسوء الكوارث البركانية التي حصلت في القرن العشرين (حدثت هذه الكارثة عام 1902)، وهذه الكارثة تسببت في خسائر أوراح بما يقارب الـ 30 ألف شخص، وهناك مستويات معينة يتم تحديد فيها مقياس شدة إنفجار البركان والتي تبدأ من المستوي الصفر 0 وتصل الي المستوي الثامن 8، وكان مقياس هذا البركان في المستوي الرابع 4، لكن هذا الإنفجار لم يتسبب فقط بموت بعض الأشخاص، ففي أول دقيقة فقط من إنفجار هذا البركان تم إخراج سحابات من الغاز الساخن بدرجة 1650 مئوية، والتي إنتقلت الي مدينة بيير المقاربة للجزيرة، وهذا السحابة قامت بجعل البحيرات ساخنة جداً لدرجة أنه من شدة الحرارة كان يحدث غليان للماء. الأمر الأسوء أنه لم يكن هناك أي مهرب للهرب من هذا الإنفجار.

تابليت Xiaomi Mi Pad 4 المميز بتصميم أنيق ومواصفات قوية

2- كراكاتوا

بدأ ثوران هذا البركان في إندونيسيا عام 1883، ونتج عن هذا الإنفجار طاقة تصل الي 200 ميجا طن، أي ما يعادل 13 ألف ضعف من قوة القنبلة النووية التي سقطط هيروشيما، وقد صنف هذا الإنفجار من المستوي السادس 6، وبسبب هذه الطاقة الكبيرة جداً فقد تم توليد أمواج تسونامي قوية جداً يصل إرتفاعها الي 30 متر تسببت بدمار ما يقارب 156 قرية، وكان عدد الضحايا ما يقارب 36 ألف شخص، ليس هذا كل شيء، فهذا الإنفجار نتج عنه سحابه حجبت أشعة الشمس عن العالم بأكمله، وقد تسبب في إنخفاض 1.2 درجة مئوية على سطح الأرض، وإستمرت هذا الأمر لمدة أربعة أعوام والتي أثرت سلبياً على المحاصيل الزراعية خصوصاً التي تحتاج الي ضوء شمس قوي.

3- تامبورا

في عام 1815 في إندونيسيا حدث ثوران لجبل تامبورا الذي كان بضعف ثوران كراكاتوا بعشر أضعاف، وبعد فترة بسيطة من الثوران تم خسارة ما يقارب 100 ألف شخص في الأرواح، وتم تصنيف هذا الإنفجار من المستوي السابع، ومثل كراكاتوا تم إنتاج بعض السحابات الغازية التي حجبت أشعة الشمس عن العالم، لكنه كان أقوي بكثير من كراكاتوا أن هناك بعض المناطق التي كان يسقط عليها الكثير من الثلوج الطبيعية بغزارة، وفي عام 1816 عرف هذا العام باسم “عام بدون صيف”، بطبيعة الحال بما أن الثلوج كانت بكثرة فإن هذا الأمر تسبب في تلف الكثير من المحاصيل الزراعية وبالتالي الشعور بالجوع كثيراً.

براكين مدمرة أدت الي قتل آلاف من الناس والمدن المشهورة والمزيد

4- هواينابوتينا

في إنفجار هذا البركان عام 1600 في بيرو غرب أمريكا الجنوبية تم خسارة ما يقارب 2 مليون شخص في الأرواح، وصنف قوي الإنفجار من المستوي السادس 6، وبالقرب من موقع الإنفجار تم دفن ما يقارب 10 مدن، لكن الأمر الغريب جداً أن أغلب الأشخاص الذين قد توفوا كانوا على بعد 14 ألف كيلو متر، أي في روسيا، وبذلك يكون هذا العام واحد من أسوء الأعوام التي عانت منها روسيا بسبب درجة الحرارة السيئة للغاية، وتقريباً عدد الضحايا في روسيا قرابة ثلث سكان روسيا.

5- فيزوف

هذا واحد من أشهر الإنفجارات شهرة في التاريخ الذي كان في إيطاليا، ويعود سبب شهرته الي تدمير إثنين من المدن الرومانية القديمة وهم بومباي و هركولانيوم، وتصنيف هذا البركان من المستوي الخامس ووصل عدد الوفاة لأكثر من 10 آلاف شخص.

.
براكين مدمرة أدت الي قتل آلاف من الناس والمدن المشهورة والمزيد
براكين مدمرة أدت الي قتل آلاف من الناس والمدن المشهورة والمزيد

صور العرض



موضوعات اخرى ذات اهتمام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.