الرئيسية » كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا

كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا

كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا، الفليكيون يحتفلون الآن لإكتشافاتهم الجديدة، ومن ضمن تلك الإكتشافات أن هناك نجم قريب نسبياً بمقاييس الفضاء يحتوي على سبعة كواكب صخرية حجمها يشبه الي حد كبير بكوكب الأرض، بالإضافة الي أن الأجواء في تلك الكواكب تسمح بوجود الماء بصورتها السائلة مما يعني إمكانية العيش علي تلك الكواكب.

من الأشياء الغريبة في هذا الإكتشاف هو أن جميع السبعة كواكب توجد في مجموعة واحدة فقط ومن ضمن تلك الكواكب يوجد ثلاثة منهم في مناطق تصلح للحياة والتي تسمي بـ “جولدي لوجوزون” والجولدي هي المنطقة التي تقع حول أي نجم لدرجة حرارة النجم بها تكون مقاربة لحرارة المنطقة التي تكون في كوكب الأرض وبالتالي تسمح بوجود الماء في صورته السائلة، والنظام الشمسي هذا يدعي trappist-1 وهو مسمي على تلسكوب ترابيس البلجيكي والذي قام بإكتشاف المجموعة، وفي عام 2016 قامت أحد الفرق الفلكية عن طريق هذا التلسكوب بإكتشاف كوكبين حول هذا النجم ثم بعدها بدأت أيضاً ناسا بالإستكشاف بالإستعانة بتلسكوب سبيتزر بالإضافة الي بعض التلسكوبات الأرضية.

معلومات خطيرة ومهمة يجب أن نعرفها لكن لا توجد في المناهج التعليمية

إستطاعت ناسا أن تكتشف بعد الفريق الفلكي خمسة كواكب أخري غير الإثنين اللذان تم إكتشافهما عن طريق الفريق الفلكي وتبعد تلك الكواكب عن الأرض بحوالي 39 سنة ضوئية بمعني حتي نصل الي هذه الكواكب سيستغرق هذا حوالي 39 عام، وكواكب trappist-1 قريبة جداً من بعضها البعض مقارنة بجميع كواكب المجموعة الشمسية، حتي أن هذا القرب اذا قمت بالوقف على سطح أي كوكب من كواكب trappist-1 تستطيع أن تشاهد الكواكب الأخري بسهولة، والنجم الذي يدور حول تلك الكواكب بارد جداً مقارنة بالشمس، كما أن هذا النجم مصنف بـ Ultra Cool Wild Star بمعني نجم قزم بارد جداً، كما أن حجم النجم صغير جداً مقارنة بالشمس لدرجة أن حجم النجم قريب جداً من حجم كوكب المشتري.

كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا

درجة حرارة النجم تجعله فقط يحول الهيدروجين الي هيليوم ويخرج الطاقة بقدر ما يستطيع وفي العام الماضي تلسكوب trappist-1 كان هو أول تلسكوب يكتشف نجم صغير بارد يدور حول سبعة كواكب، ولأن تلك الكواكب خارج المجموعة الشمسية فالاسم العلمي لها هو x plants والمسافة بين الكوكب الأول والنجم أصغر بين الأرض وعطارد كما أن السفر بينهم أيام قليلة جداً، وأغلب الكواكب لدي تلك المجموعة في حالة تايدل لوكيند بمعني بأنه يوجد وجه ينظر الي النجم والوجه الآخر ينظر بعيداً عن النجم، ولأن الكواكب قريبة جداً من هذا النجم والنجم نفسه صغير جداً من ناحية الحجم فإن الدورة الواحدة تستغرق من يوم الي 20 يوم لكوكب الي كوكب آخر وهذا يعني بأن اليوم الواحد على تلك الكواكب يقدر بعام واحد على كوكب الأرض، بالإضافة الي أن الضوء على تلك الكواكب سيكون باللون البرتقالي مائل قليلاً الي اللون الأحمر.

عروض العثيم اليوم



أخبار السعودية اليوم
.
كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا
كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا

صور العرض

About زياد عاطف

مصري الجنسية , مازلت أدرس، وأعشق التقنية كثيراً، أحب أن أكتب تدوينات وأشاركها مع الجميع , واهتم كثيرا بالتعليقات على موضوعاتي.
كواكب صالحة للحياة تم إكتشافها عن طريق فرق فلكية ووكالة ناسا



موضوعات اخرى ذات اهتمام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.